الجمعية الخيرية الارثوذكسية - يافا - سائرون مع التجديد والتجدد
سائرون مع التجديد والتجدد
السبت   تاريخ الخبر :2018-02-03    ساعة النشر :17:37:00

لم يكن قرار حمل مسؤولية تحرير موقع الجمعية الخيرية الأرثوذكسية في يافا الحبيبة هيّنا للغاية لأن التحديات جسام وفي كل لحظة تمر الطائفة المسيحية الارثوذكسية تجارب منها مثيرة ومنها أقل إثارة، من شأنها جعل مهمة التغطية صعبة للغاية، خاصة عند وقوع أحداث عاطفية تُنسّيك الحيادية على الاطلاق. ولكن... وبعد سنوات طوال من العمل في هذا المضمار عرفنا كيف نتغلب على عواطفنا الجياشة ونضعها جانباً كي تكون الموضوعية سيدة الموقف.

فها أتت الساعة اذ قررت الإدارة الجديدة للجمعية الخيرية الأرثوذكسية طي صفحات إعلامية، قد مضت لتسطر صفحات جديدة عبر هذا الموقع الذي يلبس حُلّة جديدة ولتعكس عملها الدؤوب من أجل مجتمعنا منذ أن منحها الجمهور ثقته كي تخدم الطائفة على أحسن وجه.

فالحديث عن انجازات الجمعية الكبيرة يسير على الأصابع أسرع من وطأة القدم بدءاً من تحرير جزء من الأملاك من البطريركية اليونانية وحتى منح فرص اقتصادية لأبناء الرعية في يافا كي يسيروا نحو مستقبل أفضل في ظل خنق اقتصادي تمارسه قوى الظلم والظلام على شعبنا عامة ورعيتنا خصيصاً.

نحن عبر هذا الموقع سنعكس نشاطات المؤسسات الأرثوذكسية الثلاث وهي الجمعية وسرية الكشافة ولجنة السيدات كي يعرف القاصي والداني اننا نعمل بدون كلل او ملل من اجل شعبنا وعلى مدار الساعة ورغم كل ذلك لم نحظى بتغطية اعلامية كافية من منابر اخرى حول ما تم انجازه وما هي اخر نشاطاتنا.لهذا قررنا ان نتجدد ونطور لنا منبرا اعلاميا يعكس اعمالنا ليس من باب التباهي والتبجح بل لأجل التاريخ وكي تعرف الاجيال القادمة ماذا فعلنا ولها الحكم اذا كنا عند حسن ظنها ام لا.

سنسعد جدا باستقبال اقتراحاتكم ، انتقاداتكم البناءة وتوجيهاتكم لان الموقع منكم واليكم ونحن الاوائل الذين سنكرر ما قالته شاعرتنا الكويتية الكبيرة سعاد الصباح "كم جميل لو بقينا أصدقاء"... نحن نتوخى دوما ان تكونوا أحسن أصدقاء ولكن أكثر القراء حدة في السراء والضراء موجهين لنا افكاركم الخلاقة كي نسير على درب العطاء والتضحية الغير متناهية.

في النهاية نود أن نشكر كل من ساهم في إيصال وعكس انجازات المؤسسات الأرثوذكسية في السابق ونتمنى ان تتضاعف الانجازات في هذه الفترة الزمنية الزاخرة بالحواجز ولكن بالكثير من الامل. دمتم بخير.




تعليقات الزوار
اقرأ ايضا