جمعية عربية مسيحية أرثوذكسية، تُنتخب إدارة الجمعية مرةٍ كل سنتين من قبل سيدات الطائفة. تخدم سيدات الطائفة وتمثلهن في المحافل الدينية والمحافل الحكومية الرسمية. 

جمعية عريقة يعود تاريخ تأسيسها لعام 1910. 

جمعية مسجلة قانونياً وتندرج في إطار الجمعيات التطوعية التي لا تسعى لكسب الربح المادي. 

جميع العاملات في الجمعية هن متطوعات. 


أهداف الجمعية: 

1 . تمثيل سيدات الطائفة العربية الأرثوذكسية في المؤسسات الحكوميّةِ والمؤسسات الخاصة، مراقبة وإدارة الشؤون العامة لسيدات الطائفة. 

2 . دعم مدارس الجمعية ومؤسساتها التي تم إنشاؤها وتلك التي ستُنشأ مستقبلاً من قبل الجمعية. 

3 . دعم أي مشروع، صدقة إجتماعي ثقافي تبادر إليه الجمعية. 

4 . التصدق على فقراء الطائفة في يافا وعلى المحتاجين منها. 

5. جمع التبرعات ورسوم عضوية ليتثنى انجاز أهداف الجمعية. 

6. العمل على تثبيت العلاقات مع الطوائف الأخرى في يافا. 

5. دعم ومساعدة طلاب مدارس وتقديم منح دراسية لبعض المحتاجين من طلاب الجامعات. 

6. المحافظة على الكيان العربي المسيحي في يافا دون إلغاء دوره في النسيج الطائفي أليافي. 

يعتمد المد خول الرئيسي للجمعية على الفعاليات والنشاطات التي تقوم بها خلال السنة، وجمع التبرعات من أهالي يافا عامةً وأبناء الطائفة خاصةً، ومن فائض ايراد الرحلات والحفلات التي تقوم بها الجمعية على مدار السنين، وتخصيص الأموال التي يتم جمعها لأهداف الجمعية. هذه الموارد لا تغطي نشاطات الجمعية ومشاريعها المختلفة لذلك تعتمد أيضا على دعم جمعية الأم “الجمعية الخيرية الارثوذكسية-يافا" لها. 

الجمعية لا تتلقى أي نوع من المساعدة أو الدعم المادي من المؤسسات الحكومية. 

تحرص الجمعية على إثراء الحياة الثقافية لسيدات وبنات يافا، وذلك من خلال نشاطات وفعاليات تواكب جميع المناسبات الدينية، الاجتماعية، الثقافية وتناسب جميع الشرائح العمرية في البلد. 

1-فعاليات لكبار السن مثل: محاضرات، فعاليات ثقافية ترفيهية وأمسيات فنية. 

2-رحلات تربوية وترفيهية. 

3-نشاطات تعليمية وترفيهية للأطفال ودورات تعليمية ثقافية لشابات الطائفة في إطار النادي الأرثوذكسي. 

4-تحرص الجمعيّة على تعليم مبادئ الدين المسيحيّ والإرشاد الدينيّ وذلك من خلال محاضرات وإرشادات دينية. 

 

اقرأ ايضا